recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

إسرائيل تكشِف: نضغط على بايدن لإدراج الحوثيين على قائمة المنظمات الإرهابية


 نقلاً عن مسؤوليْن اثنيْن مُطلعيْن كشفت مجلّة (تايمز أوف أزرائيل) النقاب عنّ أنّ إسرائيل تضغط على إدارة الرئيس الأمريكيّ، جو بايدن لتصنيف حركة (أنصار الله) في اليمن على أنّهم جماعة إرهابية، بناء على طلبٍ من الإمارات العربية المتحدة.

وتابعت المصادر قائلةً إنّه تمّ اتهام الحوثيين المدعومين من إيران في سلسلة من هجمات الطائرات المسيرة والصواريخ على الإمارات والسعودية، والتي تصاعدت حدتها بشدة الشهر الماضي، وفي خضم التصعيد في الهجمات، كثفت أبو ظبي ضغطها من أجل تصنيف الحوثيين كجماعةٍ إرهابيّةٍ وجندّت إسرائيل في هذا الجهد، على حدّ تعبيرها.

وقال مسؤولٌ إسرائيليٌّ بارزٌ إنّ الكيان وافق، وأبلغ مسؤولي بايدن أنّ إعادة فرض التصنيف الإرهابي سيحد من نفوذ إيران المتهور في المنطقة، مُضيفًا “نحن لا نفعل ذلك من أجل الإماراتيين فقط. نعتقد أنّ مثل هذه الخطوة في مصلحة الجميع”. ولفتت المجلّة الإسرائيليّة في سياق تقريرها إلى أنّ وزارة خارجية الكيان امتنعت عن التعليق على الأمر.

 وكان الرئيس الأمريكيّ السابق دونالد ترامب قد أدرج الحوثيين في قائمة وزارة الخارجية للمنظمات الإرهابية الأجنبية خلال أيامه الأخيرة في منصبه، لكنّ بايدن قلب القرار رأسًا على عقب، وفي أعقاب هجمات الحوثيين الأخيرة، قال بايدن للصحفيين في أواخر كانون الثاني (يناير) إنّ إعادة تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية قيد النظر، بحسب تعبيره.

وقال مصدر مطلع على الأمر، إنّ مجلس الأمن القوميّ الأمريكيّ أبدى ارتياحه للفكرة، في حين أنّ آخرين في الإدارة ما زالوا أكثر ترددًا.

ويشير مؤيدو التصنيف إلى أنّ واشنطن صنفّت حزب الله وطالبان كجماعتين إرهابيتين وما زالت قادرة على ضمان وصول المساعدات إلى المدنيين في لبنان وأفغانستان، ولفتت المصادر إلى أنّ إسرائيل نفسها لا تصنف الحوثيين على أنهم جماعة إرهابية، لكن وزير الخارجية يائير لابيد قال لموقع (WALLA) الإخباريّ-العبريّ إنّه “علينا النظر في هذا التصنيف، واصفًا الجماعة بـ”وكيل الإرهاب الإيرانيّ”.

وأشارت المجلّة الإسرائيليّة إلى أنّه في رسالة إلى قادة مجلس الوزراء الشهر الماضي، قالت عضو الكنيست تسفيكا هاوزر من الائتلاف الحاكم إنّ تصنيف الحوثيين كمنظمةٍ إرهابيّةٍ هو أمر بالغ الأهمية لدولة مثل إسرائيل تسعى لقيادة الحرب العالمية على الإرهاب، مُشيرًا إلى أنّ مثل هذه الخطوة ستدفع الدول الأخرى إلى أنْ تحذو حذوها وستعيق الجهود الإيرانية لزعزعة استقرار المنطقة، على حدّ تعبيره.

ولفتت المجلّة إلى أنّ العديد من الخبراء والمُختّصين في إسرائيل أكّدوا أنّ الضربات التي وجهها الحوثيون للإمارات يُقصد بها أنْ تكون بمثابة تهديدٍ ضمنيٍّ بأنّ إسرائيل يمكن أنْ تكون في مرمى الحوثيين، وأنّ بعضهم أكّد أنّ إيلات باتت في مرمى صواريخ الحوثي.

 وبحسب المصادر في تل أبيب، “يضع امتداد حرب اليمن المستمرة منذ سنوات إلى الإمارات، القوات الأمريكية في مرمى نيران هجمات الحوثيين، ويزيد من خطر حدوث تصعيد إقليمي في لحظة حاسمة من المحادثات في فيينا لاستئناف الاتفاق النوويّ بين إيران والقوى العالميّة”، على حدّ تعبيرها.


الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس

التعليقات


اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

أخبار 21